سنقدم في حديثنا التالي نصائحًا هامةً إلى المبرمج المبتدئ ليصل الى الاحترافية. مما لا شك فيه أن البرمجة هي لغة العصر الحالي، والعصور القادمة بلا منازع، وكما كنا نرى فيما مضى أميةً في القراءة والكتابة؛ فإننا سنرى قريبًا مصطلح الأمية في مجال البرمجة، ولعلنا قد سمعنا منذ فترةٍ قريبة عن مبادراتٍ لتعليم الشبابِ لغات البرمجة المختلفة، ومن هنا تسارع الكثيرون إلى تعلمها، والاستفادة منها، والعمل في مجالاتها.

هذا وينبغي أن نتطرق في البداية إلى تعريفٍ مبسطٍ البرمجة.

“الوصول لجهاز الكمبيوتر و منه لشبكة الإنترنت أصبح من الإحتياجات الرئيسية للتعليم في المجتمع”

ماهي البرمجة؟

البرمجةُ ياصديقي ماهي إلا لغاتٍ تستخدمها لتؤدي مهمةً محددة، تلك المهمة هي نقل ما ترغب فيه إلي الحاسوب لتنفيذه، فالأمر أشبهُ بعمليةِ بيعٍ وشراءٍ، فأنت أشبه بمن يريدُ شراءَ شئٍ لكن ينبغي عليه أن يعرف لغة البائع كي يستطيع الشراء منه أو التعامل معه كيفما يشاء، إذن فالأمر لا يحتاج إلى عقولٍ من الفضاء، أو إلى قدراتٍ خاصةٍ لتعلمه، لكنه يحتاج صبرًا وًصرارًا على تعلمه بصورة صحيحة، حتى تصبح مبرمجًا محترفًا متقنًا في أسرعِ وقتٍ.

النصائح الذهبية يجب ان يعرفها المبرمج المبتدئ

حديثنا بالطبع موجهٌ الي كُلِّ مبرمجٍ مبتدئٍ، يسعى أن يكون محترفًا في مجال البرمجة، فسنوجه إليهِ بعض النصائح المهمة، والكفيلة بصنع مبرمجٍ قويٍ.

  • حدد وجهتك:-

بعد أن قررت أن تصبح مبرمجًا محترفًا؛ ينبغي أن تعرف أنكَ أمامَ طريقٍ طويلٍ، فلابد إذن أن تحدد وجهتك، هل تريد أن تكون مبرمجًا لتطبيقاتِ الويب؟ أم تريد أن تكونَ مبرمجًا للبرامجِ المكتبية؟

لا تدع الحماسُ يأخذُكَ إلى أن توتر نفسك، زاعمًا أنكَ تريدُ أن تتعلمَ كُلَّ شئِ، مع العلم أنَّ هذا طبيعيٌّ في البداية، لكن نصائح المبرمجين المحترفين لك أن تختارَ طريقًا واحدًا وتمضي فيه، وأن تحدد البيئة التي تطمح أن تعمل تحت مؤثراتها، سواءً كانت بيئة  لينكس، أو مايكروسوفت، أو ماكنتوش.

  • اهتم باللغة الإنجليزية:-

لا ينبغي لأيِّ مبرمجٍ مبتدئٍ أن يتجاهلَ هذه النصيحة؛ فلن تصبح ياصديقي مبرمجًا محترفًا دون أن تكونَ متقنًا للغةِ الإنجليزية، فقط..ألق نظرةً عن قربٍ إلى الكتبِ المهمَّةِ القويِّة في مجال البرمجيات، وكذلك الأبحاث والمواقع، ستجد أنها كُتبت باللغة الإنجليزية، وفي المقابل – وللأسف- فإن معظم المراجع التي كتبت باللغة العربية نجدها ضعيفة جدا،كما أنها غيرموضوعية، فاهتم باللغة الإنجليزية، وسترى الفرق.

  • لا تؤجل العمل، ولا تسمع للسلبيين:-

إياك أن تؤخرعمل اليومِ إلى يومٍ اَخر، وتخلص من العوامل التي تسبب حاجزًا نفسيا لديك، ابدأ العملَ سريعًا، حمل فيديوهات، واجمع الكتب التي تساعدك في التعلم، ولا تسمع للفاشلين الذين توقفوا عن محاولاتهم، دعك من الحديث الانهزاميّ، ولا تستسلم.

  • كن على تواصل مع المحترفين:-

تواصل مع أقرانك، كما تواصل مع المحترفين المتقنين، تعلم منهم واسألهم، كما أن وسائل التواصل الاجتماعي مليئة بالتجمعات التي يوجد بداخلها من يسعى لأن يساعد ولا يتأخر، فابحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولا تنعزل بحجة أنك تتعلم، طوِّر نفسَكَ، ونظِّم وقتَكَ، وخطِّط للوصولِ لهدفِك.

  • لا تنتظر، وابحث عن كل ماهو جديد:-

لا تنتظر- وأنت لا تزال مبرمجًا مبتدئًا- فرص العمل تأتيك على طبق من ذهب، بل ابحث  عنها، ابحث عن عملاءٍ، أو انشئ موقعًا واعرض أعمالك، تعلم أشياءً جديدةً عن التقنيات المختلفة، ابحث عن الجديد على الويب.

  • العلم دائمًا متجدد:

لا تقف عند لحظةٍ محددةٍ معلنًا انتهاؤك وتعلمك ، لا تقف عند لغةِ ما تعلمتها ، قم بالتركيز علي سائرِ التقنيات وكرِّرها كثيرًا حتي تتقنها جيدًا، ثُمَّ انتقل إلى غيرِها بلا توقف.php  ثم js  وانتقل إلىhtml وتعلم.

  • احرص على تقبل آراء الآخرين:

اعرض أعمالك عبر المواقع المختلفة، مثل المواقع العالمية؛ والتي بإمكانك أن تعرض عليها أعمالك مجانًا، مثل موقع دوبين. شارك أعمالك، واستفد من آراء المطورين، واجعلها دافعًا لك. كما أن بإمكانك عمل شروحاتٍ للتقنيات التي تحترفها عبر تدويناتٍ بسيطةٍ، أو عبر فيديوهات.

  • الصبر وعدم تسرع النتائج

وأخيرا؛ يجب علي كل مبرمجٍ مبتدئٍ أن لا يتسرع النتائج، فقط يجتهد فيما يفعل، ويطبق القواعد، ويتعلم ويبحث دائمًا عن كلٍّ جديدٍ، ويتأكدُ دائمًا أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *