فترة الحمل التي تبلغ تسعة أشهر يجب فيها على المرأة الحامل أن تهتم بنفسها وبصحة الجنين وذلك يساعدها على مرور هذه الفترة بسلام وأمن وصحة جيدة. فيجب إتباع التغذية السليمة ونمط الحياة الصحي الذي يساعد الجنين على النمو والتطور الصحيح داخل الرحم.

وفيها أيضًا يحصل الجنين على كافة إحتياجاته من العناصر الأساسية ونجد بشكل أساسي أن فترة الحمل لن تحتاج لعناية خاصة أو تغيير كبير في طريقة الحياة والغذاء ولكن الأهم أنه يتطلب أهتمام وعناية ومتابعة بشكل أكبر ودوري بإنتظام.

الحمل سيغير تفكيرك إلى الأبد،

كيفية عناية المرأة الحامل بنفسها:

يجب على المرأة الحامل إتباع العديد من النصائح للعناية بنفسها:المرأة الحامل -1

  • الحصول على كمية كافية من الطاقة.
  • شرب كمية كافية من السوائل.
  • الحصول على قسط واف من الراحة.
  • الثقة بالنفس والتفكير الإيجابي.
  • المحافظة على وجود شخص لدعم الحامل معنوياً أثناء الولادة.
  • النظر لآخر موعد الولادة بشكل طبيعي.
  • الإستفسار عن نتائج الإختبارات والفحوصات المختلفة باستمرار.
  • القراءة والتثقيف حول العناية بالحامل.

كيفية عناية الحامل بشعرها

تتعرض المرأة الحامل خلال فترة حملها للكثير من التغييرات التي قد تؤثر في صحتها ومظهرها الخارجي, وفي هذا الوقت تزيد فيه فرص تعرضها لمشاكل في الوزن وفي الجهاز الهضمي والبشرة والشعر. وبالنسبة للشعر فإنه يبدأ بالتساقط والتقصف والبهتان والضعف وذلك لأن الجنين يستهلك كل العناصر المغذية في جسم الحامل.

ويجب عليها إتباع النصائح التالية للعناية بشعرهاالمرأة الحامل -2

  • تدليك الشعر بإستمرار.
  • غسل الشعر بشكل دوري بالشامبو المناسب.
  • تجنب إستعمال المواد الكيماوية الضارة.
  • الابتعاد عن صبغات الشعر.
  • تجنب تسريح الشعر وهو رطب.
  • قص أطراف الشعر باستمرار.
  • الإلتزام بنظام غذائي متوازن ومناسب لتلك الفترة.
  • ضرورة الاسترخاء كل يوم فترة من الزمن.

كيفية عناية المرأة الحامل ببشرتها

تستطيع المرأة الحامل بالعناية ببشرتها عن طريق إتباع عدة طرق منها:

  • إستخدام وصفات منزلية للعناية بالبشرة.
  • إستخدام أدوية خاصة للبشرة في فترة الحمل.

نبدأ بالوصفات المنزلية المناسبة للعناية بالبشرة:المرأة الحامل -3

الحمضيات:

وذلك لأن الحمضيات مثل الليمون يحتوي على حمض ألفا هيدروكسي وهو مادة تساعد على إغلاق المسام وإزالة خلايا الجلد الميتة وفيه أيضًا خصائص مضادة للجراثيم التي تعمل على تقشير البشرة، وتستطيع الحامل إستخدم الليمون كما يلي:

يتم عصر حبة ليمون ويتم وضعها في وعاء وبعد ذلك يتم بل قطعة من القطن بعصير الليمون ويتم المسح بها في مكان تواجد البقع على البشرة ويتم تركها لمدة عشر دقائق حتى ان تجف وبعدها يتم غسل الوجه بالماء البارد.

زيت جوز الهند:

يعتبر زيت جوز الهند من الزيوت الغنية بالخصائص التي تعمل كمضاد للجراثيم والفطريات ويعتبر أيضًا مهدئ للتهيجات التي تحدث  في الجلد حتى يمكن إمتصاصه بكل سهولة، ويمكن أيضًا وضع زيت جوز الهند على البشرة قبل النوم ويعمل كمرطب ليلي ويتم تركه للصباح.

الحليب:المرأة الحامل -4

الحليب يعتبر من أكثر الوصفات الطبيعية التي تساعد على العناية ببشرة الحامل أثناء هذه الفترة وذلك لأنه يحتوي على عدة فوائد عديدة للبشرة وهو يعمل على ترطيبها ويقلل من الإحمرار فيها ويزيد من توهج البشرة.

وتستطيع الحامل إستخدامه كما يلي:

يتم نقع كرة من القطن بكمية من الحليب البارد ويتم مسح الوجه بها ببطئ ولطف وبعدها يتم شطف الوجه بها.

إستخدام الأدوية الخاصة بالعناية بالبشرة:

من الممكن أن تتناول الحامل لبعض أنواع الأدوية التي قد تعالج البشرة، ولكنه يجب الحرص على أن أي علاج يتم أخذه فإنه يسري في مجرى الدم وقد يؤثر على صحة الجنين، كما يمتص الجلد أيضاً كميات قليلة من العلاجات التي يتم وضعها على الجلد فهي قد لا تشكل خطرا كبيرا على الجنين.

ونجد أن بعض الأدوية المستخدمة للبشرة تحتوي على عدة مواد من ضمنها:

  • الأريثروميسين.
  • الكلينداميسين.

وهي من المواد الآمنة على الجنين، ولكن الأطباء يحذرون من بعض الأدوية التي تحتوي على بعض المواد الضارة مثل:

  • بيروكسيد البنزويل.
  • الأيزوتريتينوين.
  • الريتينويدات.

وبذلك عزيزتي لقد عرضنا عليك طرق العناية ببشرتك وشعرك وصحتك وصحة جنينك كي تتمتعي بفترة حمل سهلة قدر المستطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *