ألم الأسنان من أصعب الآلام التي يمكن أن تشعر بها، وخاصة إذا وصل الألم للعصب، فيكون ألم صعب جدًا، لذلك لا يكون حله إلا باللجوء إلى حشو العصب للتخلص من ذلك الوجع المميت. في مقالنا اليوم سوف تتعرف على جميع التفاصيل التي يجب أن تعرفها قبل الخضوع لتلك العملية.

كل سن في رأس الرجل هو أكثر قيمة من الماس

تعرف على طبيعة تكوين أسنانك اولاً:  

الأسنان تتكون من المينا؛ وهي الطبقة الخارجية التي تغلف بها الأسنان، وتتواجد هذه الطبقة في السن، وتحتوي على نسبة كبيرة من المعادن، وطبقة العاج التي تلي طبقة المينا مباشرة، وهي تحتوي على كمية أقل من المعادن.

وتوجد أيضًا الطبقة الداخلية للاسنان وهي طبقة تتكون من الأعصاب والأوعية الدموية، فهي تحتوي على أنسجة رقيقة جدًا, بالإضافة إلى احتوائها على خلايا جذعية. وعندما تصاب الأسنان بالتسوس فهو يكون ناتج عن تعايش البكتريا بأسنانك.

ويتم التهاب العصب بنوعين من الألتهاب منها:

  • التهاب العصب الرجعي:

حيث يشعر الفرد بالتهاب متقطع، وفي هذه الحالة يتمكن الجهاز المناعي من منع انتشار البكتيريا إلى كل الضرس.

  • التهاب العصب الغير رجعي:

يكون في هذا النوع قد تم موت الخلايا المحيطة بالضرس، لأن العصب يكون مات، ولذلك يجب أن يقوم الطبيب بإزالة الخلايا الميتة، ويتم تعقيم الضرس ووضع حشو عصب آخر مكانه.

مراحل حشو العصب التي يقوم بها طبيبك:

يتم حشو العصب عن طريق خطوات محددة:حشو العصب -1

  1. وضع مخدر موضعي بحقنه في الفم.
  2. يتم إزالة التسوس الموجودة في طبقة العاج والمينا وفي الطبقات الخارجية؛ لكي تعمل على منع العدوى البكتيرية، ومنع وصولها إلى الطبقة الداخلية للسن.
  3. ثم يتم بعد ذلك تنظيف الضرس جيدًا حتى الوصول إلى الضفيرة التي توجد بالعصب، لكي يحمي العصب من الموت نهائيًا.
  4. ثم يقوم الطبيب باستخدام أدوات لتنظيف الأسنان مع استخدام مادة هيبوكلوريت لكي تعمل على تنظيف الأسنان.
  5. ثم يتم بعد ذلك إستخدام المخروط الذي يتم القياس عليه لعمل حشو العصب صحيحاً، لكي يعمل على غلق الثغرات حتى لا تنتقل البكتيريا إلى الطبقات الداخلية.
  6. ثم يتم بعد ذلك وضع طربوش أو تلبيسة للضرس لكي يعمل على حماية حشو العصب الذي تم تركيبه للأسنان.

أضرار حشو العصب بعد الانتهاء من العملية:

  1. قد يتسبب الحشو للعصب في إصابة الأسنان بالبكتريا، وخاصة بعد حشو العصب لأن قنوات العصب التي تتواجد بالسن تتمدد إلى قنوات صغيرة، مما قد يتسبب في وصول المضادات الحيوية إلى العصب التي تقوم بالقضاء على البكتريا، وخاصة أن الطريقة التي يتم بها حشو العصب تعتمد في الأساس على إزالة الخلايا الميتة واستخراج العصب.
  2. تسبب في أن الشخص يعاني من حساسية في الأسنان، والتي يمكن أن تستمر من 2 إلى 4 أسابيع.
  3.  إصابة الأسنان بالخراج، وذلك ينتج عن الضغط المستمر عند مضغ الطعام، والتي يمكن أن تتسبب في انهيار الحشو، وعودة التسوس مرة أخري.

حشو العصب بالليزر:

يتم  إجراء حشو العصب بالليزر عن طريق الطبيب المختص باستخدام أشعة الليزر في حشو العصب بنجاح. حيث يتم تسليط أشعة الليزر، لكي تقوم بقتل البكتريا.

ثم يتم غلق القنوات العصبية، ويستعين الطبيب بالنظارات الطبية التي تساعده على رؤية القنوات العصبية بوضوح، وجهاز آخر يستخدمه لتحديد طول الجذور والقنوات.

ثم يتم استخدام جهاز ثالث  يساعد الطبيب في الوصول إلي القنوات العصبية، وهناك ابر حديثة تستخدم في الوصول إلي الجذور الملتوية والوصول إلي آخر القناة العصبية.

هل حشو العصب مؤلم؟

عملية إجراء حشو العصب للضروس يمكن أن تكون مؤلمة، ويمكن أن تكون غير مؤلمة. فإذا كان العصب لم يصبه خراج وما به تسوس فقط، فإن عملية الحشو تكون بسيطة جدًا، اما اذا كان قد أصاب الضرس خراج، فإن الأمر عند حشوه يكون مؤلم.

حشو عصب للأسنان الامامية:

يتم حشو العصب للأسنان الأمامية عن طريق استخدام الحشو، ووضعه في اماكن النخرات ومكان الشقوق، بعد ان يتم تنظيف الأسنان من آثار التسوس والنخرات التي تكون ناتجة عنها.

وبذلك لقد تعرفت عزيزي القارئ على تفاصيل عملية حشو عصب وحصلت على إجابات لجميع تساؤلاتك. نتمنى لكم الشفاء العاجل وأنصحكم بالحفاظ على صحة أسنانكم يوميًا لمنع الخضوع لتلك العمليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *