يرغب الكثير من الأشخاص في حرق الدهون أثناء النوم والحصول على جسم رشيق عن طريق إتباع نظام غذائي معين وذلك بإختلاف الأنواع وفعالية كل نظام وتأثيره، وعادة ينصح أخصائي التغذية والأطباء بممارسة التمارين الرياضية في نفس وقت إتباع النظام الغذائي الخاص بإنقاص الوزن والتي تعطي نتائج مرضية لمن يتبعها بإنتظام.

ويجب لنا الحديث عن قدرة الجسم على حرق الدهون أثناء النوم ولهذا المجال أهمية كبيرة جدًا وله نتائج رهيبة هذا وقد أثبتت الدراسات التي تم إجرائها على أن الأشخاص الذين لا يحظون بساعات نوم كافية ونوعية نوم جيدة هم من أكثر الناس عرضة للسمنة إذا قورنوا بالأشخاص الذين يحظون بنوعية وقدر كافي من النوم.

صحة الجسم في قلة الطعام وصحة القلب في قلة الذنوب والآثام وصحة النفس في قلة الكلام.

أنواع الدهون في جسم الإنسان:

تنقسم الدهون في جسم الإنسان لنوعين:

دهون ينبة –  دهون بيضاء.

الدهون البنية:

هي الدهون التي تعمل على حرق السعرات الحرارية وخفض الوزن وذلك أنها تمد الجسم بالطاقة والحرارة.

الدهون البيضاء:

هي الدهون التي تعمل أنظمة خسارة الوزن على التخلص منها.

وقد أثبتت الدراسات أن التعرض لدرجات الحرارة الباردة قد تساعد الجسم في الحصول على المزيد من الدهون البنية والتي تساعد على خسارة الوزن، وهي تؤثر أيضًا في عملية إفراز الأنسولين وعلى مستويات السكر في الدم، وهي أيضًا تعزز كفاءة عمليات التمثيل الغذائي في الجسم.

علاقة قلة النوم بزيادة الوزن:

أثبتت العديد من الدراسات أن قلة النوم له علاقة واضحة جدا بزيادة الوزن، وذلك عندما يتم حرمان الدماغ من ساعات النوم التي يحتاجها والتي قد تتراوح بين 7-9 ساعات في اليوم.

فذلك يؤدي لاتخاذ قرارات خاطئة وضعف في قدرة السيطرة على الإنفعالات والإجهاد الذي يتعرض له الدماغ يدفع الشخص لتناول الطعام حتى يشعر بالراحة، حتى لو قان الشخص بأخذ القسط اللازم من الراحة لما احتاج لزيادة كمية الطعام المستهلكة.

وبحسب دراسة سريرية نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية American Journal of Clinical Nutrition ولتي تقوم على حرمان الناس من النوم الكافي ودفعهم للسهر حتى ساعات متأخرة من الليل.

فكانت النتائج أنهم قاموا بتناول وجبات خفيفة عالية بالكربوهيدرات، كما أن 18 دراسة أخرى مشابهة قد تمت مراجعتها تشير لقلة النوم وتزيد من شهية الإنسان للأغذية الغنية بالكربوهيدرات.

طرق حرق الدهون أثناء النوم

يجب الحصول على نوعية نوم مريحة وذلك يتم عن طريق إتباع عدة نصائح منها:

  • ترك غرفة النوم فقط للاسترخاء والنوم.
  • عدم التفكير بالقضايا الحياتية المعقدة قبل الدخول في النوم.
  • إغلاق أجهزة الهاتف والحاسوب والتليفزيون قبل سلعة من الذهاب للنوم.
  • تحديد وقت نوم واستيقاظ محددة حتى في أيام العطلة.
  • مراقبة وقت تناول الطعام ونوعيته وتجنب تناول الوجبات الثقيلة وشرب الكحول قبل الذهاب الى النوم.
  • النوم في العتمة حيث أن الظلام يعمل على إفراز هرمون النوم الطبيعي “الميلاتونين” وهو هرمون يصعب إفرازه في الضوء.

أطعمة تساعد على حرق الدهون أثناء النوم

  • الحمضيات:

وذلك لأنها تحتوي على خصائص وعناصر غذائية تساعد على عملية حرق الدهون والألياف وفيتامين C  فهما يعملان على تحفيز مقدرة الجسم على حرق الدهون وأيضا يلعبان دور مهم في قدرة الجسم على معالجة الدهون.

  • البقوليات:

وهي تعمل على توفير البروتين النباتي للجسد والذي بدوره يأخذ وقت أطول للهضم وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية والدهون.

  • منتجات الألبان:

مثل شرب الحليب وتناول منتجات الألبان الأخرى التي قد تساعد على حرق السعرات الحرارية خلال النوم.

  • الحبوب الكاملة:

فهي تحتوي على العناصر الغذائية التي قد تساعد على حرق الدهون عن طريق الحفاظ على مستويات الأنسولين منخفضة في الجسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *